المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عظمة التوحيد [ مقارنات ] ..


الفرقدان
29-09-2009, 03:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة والأخوات
مع أن الموضوع طويل بعض الشيء
لكنّه بقدر ما فيه من قيمة فهو قصير
كل ما شعرت ببعد عن باب الله أعيد قراءة هذا الموضوع
لأعرف به قدر نفسي ..
نفعني فأحببتُ نقله إليكم
وأسأل الله أن ينفع الجميع به


http://www.almisnid.com/almisnid/m-admin/upload/f8800a54c549f1da6ac767bdde8c4006.jpeg

د. عبدالله المسند*

:. عندما شرعت أسطر هذا المقال سيطرت علي حالة من الارتباك والخوف والتردد .. القلب تتسارع خفقاته وحشةً ورهبة .. والعبرات تكاد تخنقني خوفاً و وجلاً .. والتردد ينتابني حياءً ... فلا إله إلا الله والله أكبر وأعظم وأجلّ .. كيف بي وأنا سأصف حجم مخلوق لم يخلق مثله في الوجود .. مخلوق شرفه الخالق عن سائر مخلوقاته بوظيفة لم تتكرر في سائر العهود .. مخلوق ليس له نظير ولا شبيه بين الشهود .. كيف بي وأنا سأقترب من الجبار جل علاه في سماه للحديث عن كرسيه الذي وسع السموات والأرض! .. مهمة كبيرة جليلة شريفة أتشرف بها ما حييت .. والله أسأل أن يحرم وجه كاتبها وقارئها وناشرها عن النار.
*****
وبسم الله نبدأ ..
:. حتى لا نتيه بين المسافات والأحجام لنتفق (بيني وبينك) على وحدة قياس منها المبتدأ وإليها المنتهى .. ولنفترض أن مساحة مسجدكم 2500م مربع بينما مساحة المسجد الجامع في حارتكم 10,000م مربع أي يكبره بثلاثة أضعاف، بالمقابل مساحة مصلى العيد في مدينتكم 40,000م مربع أي يكبر المسجد الجامع بثلاثة أضعاف، ولكن هذا الكبير سيصبح صغيراً عند مقارنته بمساحة المسجد النبوي 302,500 م مربع حيث يكبر المسجد النبوي مصلى العيد بثمانية أضعاف، والمسجد النبوي يساوي 121 مسجداً كمسجدكم في الحي! أرأيت عظمة مساحة وحجم المسجد النبوي؟.
*****
:. ونبقى في سياق المقارنات .. فعلى اعتبار أن مساحة المدينة المنورة 500 كم مربع فإنها تكبر المسجد النبوي بـ 1667 ضعفاً! والجزيرة العربية (مساحتها 3,100,000 كم مربع) أكبر من مساحة المدينة المنورة بـ 6200 مرة! وفوق كل كبير أكبر منه فمساحة قارة آسيا أكبر من مساحة الجزيرة العربية بـ 14 مرة! أما مساحة كوكب الأرض فأكبر من مساحة آسيا بـ 11 مرة! فيا صاحبي أخبرني أين موقع مساحة مسجدكم من مساحة كوكب الأرض؟ إذ مساحة الأرض تكبر مساحة مسجدكم بـ 204,028.800.000 مرة فسبحان الله والله أكبر لا شيء يذكر أمام كوكب الأرض! .. ولكن هل كوكب الأرض أكبر شيء في الوجود؟ بالتأكيد لا .. فالله تعالى خلق كوكب المشتري أكبر من الأرض بـ 1300 مرة!!.

http://www.almisnid.com/almisnid/m-admin/upload/5ab4d186da22017f29f22a3d46e67273.jpeg

صورة بمقياس رسم حقيقي توضح حجم كوكب المشتري العملاق مع كوكب الأرض والذي يفوقها بـ 1300 مرة!!
*****
:. وكوكب المشتري العملاق يعتبر قزماً أمام الشمس، التي تكبر الأرض بـ 1,300,000 مرة .. بعبارة أخرى إذا تخيلت أن الشمس بحجم كرة السلة فإن الأرض ستكون بحجم رأس القلم فحسب! {أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا} .. في منزلك قارن حجم الإضاءة والتكييف مع حجم غرفتك فستجد أنها لا تشكل 0.1% .. بينما نجد أن حجم الشمس والتي نستمد منها الإضاءة والحرارة أكبر من حجم كوكب الأرض بل والكواكب مجتمعة بآلاف المرات!! فهل سألت نفسك يوماً ما الحكمة في كل هذه العظمة؟ ما الحكمة في حجمها؟ وما الحكمة في قوة أتونها ونارها؟ .. إن وجدت الإجابة فأخبرني.

http://www.almisnid.com/almisnid/m-admin/upload/ca7756b4cbcd6d4d2a6c14c7c415c1da.jpeg

صورة مركبة بمقياس رسم حقيقي تجمع كوكب الأرض مع الشمس
ويتضح لسان ناري يكاد ينفصل عن الشمس، وحجمه من الكبر والعظمة ما هو كفيل أن يلف كل كواكب النظام الشمسي وليس الأرض فحسب! فأي هول هذا؟ وأي نار هذه؟ وأي مشهد تطيش له العقول {أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُسَمّىً وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ}.
*****
:. وتبقى الشمس العظيمة المهيبة نجماً متواضعاً عند مقارنتها بنجوم أخرى أودعها الخالق في سمائه وقال لنا {أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ}فلما نظر الإنسان وجد أن نجم الشعرى اليمانية Sirius ألمع نجم في السماء ويكبر شمسنا بنحو 8 مرات، وصدق الخالق المالك المدبر {وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى} .. ولتسأل نفسك الآن ماهو حجم كوكب الأرض من الشعرى اليمانية؟ (الشعرى أكبر من الأرض بـ 10 مليون مرة) منها تدرك حجمك الحقيقي أمام عظمة خلق الله {أَوَلا يَذْكُرُ الْأِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئاً}.
*****
:. {قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ} إذا أمعنا النظر أكثر في السماء عبر البصر والبصيرة سنجد أن نجم الهنعة Pollux هو أكبر من شمسنا بنحو 512 مرة وأكبر من أرضنا بـ 663 مليون مرة، فلا إله إلا الله والله أكبر وأعظم .. أما نجم السماك الرامح Arcturus فأكبر من شمسنا بـ 30 ألف مرة، وأكبر من أرضنا بـ 40 بليون مرة .. أما نجم رجل الجوزاء Rigel فهو أكبر من شمسنا بـ 343 ألف مرة، وأكبر من أرضنا بـ 400 بليون مرة!!.. أما نجم بيت الجوزاءBetslgeuse فأكبر من شمسنا بـ 274 مليون مرة، لذا فهو أكبر من أرضنا بـ 355 ترليون مرة!! {لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ}.

http://www.almisnid.com/almisnid/m-admin/upload/d7bf5018cc7a295ae80694e62d0add99.jpeg

صورة بمقياس رسم حقيقي تضم نجوماً عملاقة مقارنة بنجوم قزمية كشمسنا ... لاحظ أن النجوم العملاقة ستصبح قزمية في الصورة التالية.
*****
:. النجوم أفران نووية مخيفة ومهيبة يتفطر لها قلب الإنسان هولاً وخوفاً عندما يتأمل ويتدبر ويتفكر بحجمها أو موقعها {فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ} .. الصورة التالية تعجز الكلمات البشرية عن ترجمتها ووصفها وبيانها .. ولن يفي أبعاد الصورة الحقيقية إلا خالقها عز وجل حيث قال: {أأنتم أشد خلقاً أم السماء؟}صدق الخالق العظيم .. هل أتاك نبأ النجم الأحمر العملاق قلب العقرب Antares؟ والذي يكبر الشمس بـ 343 مليون مرة!!، ويبعد عنا 600 سنة ضوئية (5,676,480,000,000,000كم)! .. والمخيف أنه لو افترضنا أن نجم قلب العقرب Antares العملاق حل مكان الشمس لبلع كل من عطارد والزهرة والأرض والمريخ وما بينهما من فضاء وسماء نظير حجمه المتعاظم الذي يفوق الشمس بـ 343 مليون مرة! وأنتيرس أشد إشعاعاً من الشمس بـ 10,000 مرة!! ألم يسألكم خالقكم {أأنتم أشد خلقاً أم السماء؟} وسأجيب بالنيابة عنكم: السماء بلا جدال ولا كلام! أشد منا خلقاً والذي خلقها أشد منها .. فارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين.

http://www.almisnid.com/almisnid/m-admin/upload/412a9fff16fdd94d93a0f19764f9f8e3.jpeg
صورة بمقياس رسم حقيقي توضح حجم شمسنا (نقطة لا تكاد ترى) مقابل نجم أنتيرس Antares (قلب العقرب) .. ربِّ أشهدك أني آمنت بك خالقاً مالكاً مدبراً لا شريك لك .. فأعتقني من نيرانك.

http://www.almisnid.com/almisnid/m-admin/upload/f6de6df2c8625c98cd5b13af6e429467.jpeg
صورة بمقياس رسم حقيقي تجمع شمسنا مقارنة بـنجم السماك الرامح مع نجم أحمر عملاق أنتيرس Antares (قلب العقرب) والخط المتقطع يمثل مدار المريخ افتراضاً وكيف سيصبح داخل جرم النجم العملاق لو حلَّ مكان شمسنا بينما مدار الأرض والزهرة وعطارد ستكون داخلة في حجم نجم أنتيرس من باب أولى {قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ}.

http://www.almisnid.com/almisnid/m-admin/upload/8759ee29fe0a7267b5b0978ac0a0922c.jpeg
صورة بمقياس رسم حقيقي يطيش لها العقل ذهولاً تضم عدة نجوم عملاقة مع قزمية كشمسنا {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.

*****
تنويه: أخي وأختي القارئة .. إذا كنت تعتقد وتظن أن الخلق والكون أصغر من ذلك بكثير، وأن ما ذكر محض الخيال والمبالغة وأنها أرقام بدون رصيد ولا تؤمن بها .. فإنني أنصحك ألا تكمل قراءة الموضوع! .. فحتماً لن يسعفك ذهنك ولا قلبك على التصديق .. عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: (ما أنت بمحدث قوماً حديثا لا تبلغه عقولهم إلا كان لبعضهم فتنة).
>> لحظة .. قبل أن تغادر في الصورة التالية وهي حقيقية، قم بتكبير الصورة ثم حاول عد النقاط المضيئة (وكل نقطة عبارة عن نجم) واللبيب بالإشارة يفهم.

http://www.almisnid.com/almisnid/m-admin/upload/ddb11e0768be03d1c857bae719388819.jpeg

صورة حقيقة لمربع محدود من السماء توضح نجوماً لا تعد ولا تحصى
{أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ}.

*****
:. ما سلف كان جانباً يسيراً ضئيلاً صغيراً من ملكوت الله في سمائه .. وهي بضعة نجوم مختلفة الأحجام تمت المقارنة بينها وبين شمسنا .. والسؤال الذي يبرز هنا ماذا وراء ذلك الخلق العظيم؟ وهل نجم قلب العقرب Antares الأحمر العملاق هو أكبر نجم في الكون تم اكتشافه؟وهل عدد نجوم السماء الدنيا محصور؟ وكم عددها؟ وما الحِكم الكونية في كون كوكب الأرض متناهي الصغر؟ وهل نحن وحدنا في هذا الكون؟ ولماذا حجم كوكبنا مقارنة بالسماء ضئيل جداً جداً؟ ولمن خُلق هذا الكون العظيم؟ ولمن خلقت كل هذه النيران والأفران النووية؟ والتي تفوق الشمس بالملايين، وما الحكمة من وجود بلايين النجوم في مجرتنا؟ أسئلة مشروعة ومستمدة من قوله تعالى: {الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.
*****
:. الآن أدعوك إلى التعرف على أكبر نجم مكتشف حتى الآن هو VY Canis Majoris ويبعد عنا 5 آلاف سنة ضوئية ويفوق الشمس حجماً بـ 9,261,000,000 أي 9 بليون و 261 مليون مرة !!!! {فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}. هل تريد معرفة حجم أرضنا عند هذا العملاق؟ عفواً قد لا تسعفنا الحسابات ولا الأرقام للمقارنة ولكن حسبك بقوله تعالى {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونٍَ}. ولو افترضنا أن هذا النجم حل مكان شمسنا لبلع كلا من: عطارد والزهرة والأرض والمريخ والمشتري ووصل إلى حدود مدار زحل!! حتى أن الضوء على سرعته (300,000 /ثا) يستغرق أكثر من 8 ساعات ليكمل دورة واحدة حول محيط النجم العملاق.
*****
:. وحتى تدرك عظمة الخالق في خلقه، لو افترضنا أنك تسير بسرعة 5كم في الساعة وبدون توقف لاستغرقت سنة من أجل الدوران على محيط الأرض فقط، بينما من أجل الدوران حول محيط الشمس ستحتاج إلى 104 سنوات!! بينما الطواف حول محيط أكبر نجم مكتشف يستغرق 217 ألف سنة!!! أرأيت مخلوقاً بهذا الحجم؟ وكم يا ترى تساوي الأرض عند هذا النجم؟ وما الحكمة في التفاوت والتباين الكبير بين أحجام النجوم؟. ولعل هندسة السماء الكونية اقتضت وجود نجوم عملاقة خيالية لداعي التوازن في الجاذبية الذي يمنع السماء أن تنهار {وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ} {إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً} ولله في خلقه شؤون.

http://www.almisnid.com/almisnid/m-admin/upload/c162b8f1e826fb53679dab0e7d44fddd.jpeg
مقارنة بمقياس رسم حقيقي بين شمسنا وأكبر نجم مكتشف في الكون.

:. النجوم هي وحدة بناء المجرات .. ومجرتنا مجرة التبانة تحتوي على ملايين بل بلايين النجوم والشموس! .. وهذه المعطيات الرقمية ليست نظرية وإنما مشاهدة حقيقية .. ويقدر العلماء طول مجرة التبانة بـ 100,000 سنة ضوئية1 أي ما يعادل 945,424,051,200,000,000 كم (تسعمائة وخمس وأربعين كوادرليون وأربعمائة وأربع وعشرين ترليون وإحدى وخمسين بليون ومائتين مليون كم) ويقدر عدد نجومها بين 200 - 400 بليون نجم. وفي السماء الدنيا بلايين المجرات وكل مجرة تحتوي على بلايين النجوم!! .. والعلماء كلما طوروا مناظيرهم العملاقة اكتشفوا المزيد والكثير من المجرات العظيمة .. وحجم السماء أكبر وأعظم من أن يستوعبه العقل البشري أو يدركه الذهن الإنساني بل ولا حتى الحاسب الآلي .. ويكفي أن نذكر هنا أن متوسط قطر المجرات يساوي 30,000 سنة ضوئية .. بينما تقدر المسافة الوسطية بين كل مجرتين بـ 3 مليون سنة ضوئية! فعندها ندرك قوله تعالى {رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا} فجعلها واسعة الأرجاء ممتدة البناء لحكمة شاءها خالق الأرض والسماء {وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لاعِبِينَ} بل السماء {رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ}.

****
:. وعلى مستوى الكون المكتشف والمنظور (فقط) فإن أحدث تقدير علمي لعرض الكون يقدر بـ 156 بليون سنة ضوئية2 أي 1,474,861,519,872,000,000,000,000كم (واحد سبتليون وأربعمائة وأربع وسبعين سكستليون وثمانمائة وواحد وستين كونتليون وخمسمائة وتسع عشرة كوادرليون وثمانمائة وأثنين وسبعين ترليون كم!!!!!) .. ألم أقل لك سلفاً إذا لم تصدق ما بين يديك فاصرف عينيك .. وما زال الحديث عن (بعض) ما نبصر فما بالك بما لا نبصره {فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ وَمَا لا تُبْصِرُونَ}. (لا تخبر أحداً عن هذا الرقم حتى لا يتهمونك بالجنون).

*****
:. الحقيقة أن الكلمات وحتى الأرقام تعجز عن وصف سعة الكون وما يختزنه من خلق عظيم ومدهش .. وعظمة المخلوق تدل على عظمة الخالق .. والتدبر في خلق الله والتفكر في الكون والتأمل في الوجود حتماً يرسخ الإيمان في القلوب، فيتعاظم خالق الوجود فيه فيدفعه ذلك إلى الخشوع والإذعان له سبحانه وتعالى وهو أولى من الجماد {لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ).
*****
:. هذا هو الموجود المخلوق فكيف بالموجد الخالق؟ هل شرقتم بحجم ومساحة وسعة السماء المنظور؟ أتريدون أن تقرؤوا عن مخلوق يتيم يكبر السماوات والأرض؟ ولم يشاهده من البشر أحد، ولم يخلق مثله في الوجود أبدا، ودونك وصفه من الواحد الأحد حيث قال: {وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ} .. سبحان الله والله أكبر وأجل وأعظم، خلق من خلقه يسع كل ما أدركناه وما لم ندركه، وما أبصرناه وما لم نبصره، وما صدقته عقولنا وما لم تصدقه .. فلا إله إلا الله والله أكبر وأعظم وأجل أي كرسي هذا؟ وأي خلق عظيم مهيب مخيف هذا؟ {فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمْ مَنْ خَلَقْنَا}.
*****
:. الكرسي مخلوق عظيم بين يدي العرش، والعرش ما العرش؟ وما أدراك ما العرش؟ أعظم وأكبر من الكرسي قال ابن عباس رضي الله عنه (الكرسي موضع القدمين والعرش لا يقدر قدره إلا الله تعالى). وقال الحبيب عليه الصلاة والسلام: (ما السماوات السبع في الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة وفضل العرش على الكرسي كفضل تلك الفلاة على تلك الحلقة) تأمل مقارنة المصطفى عليه الصلاة والسلام بين الكرسي والعرش .. وتدبر وحدات القياس التي استخدمها بأبي هو وأمي.. شيء يفوق حجماً وهولاً صور المقارنة بين النجوم السالفة الذكر .. بل ويؤكد بشكل غير مباشر صحة الأحجام والمسافات التي تحدثنا عنها سلفاً .. كما يؤكد أن ما لم نبصره من الخلق أعظم مما أبصرناه وفي هذه المقالة عرضناه {فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمْ مَنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِنْ طِينٍ لازِبٍ}.
*****
:. صاحبي .. أكيد أنك نسيت مساحة مسجدكم! .. وهل يجوز لك بعد المقارنات العظيمة السالفة أن تقارن مساحة مسجدكم أو كوكبكم أو شمسكم أو مجرتكم أو حتى سمائكم بكرسي الرحمن!!!؟ فضلاً عن عرش الرحمن!!؟ فإذا كان هذا هو الخلق فكيف بالخالق الجبار {سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ} و {سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ} و {لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ}.
*****
:. أختم بجانب تطبيقي في هذا السياق .. فعندما تتأمل حجمك وقوتك وحيلتك وحضارتك مقارنة بخلق الخالق فهل يبقى في قلبك خوف من أحد سواه؟ وهل يبقى في صدرك حب لغيره؟ وهل يبقى في فؤادك شريك معه؟ وهل يتعلق القلب خوفاً وحباً ورجاءاً وأملاً بسواه؟ وهل يستحق أحد غيره أن يصرف له الدعاء؟ .. وعندما يهتز الإيمان ويضعف بسبب إنسان أو شيطان فتذكر حجمه في هذا الوجود مع الجبار المعبود فتزول الأعراض وتحور وفي بحر الإيمان تذوب .. وفي ختام هذا المكتوب يبشرك صاحب العطاء والجود بـ {سَابِقُوا ..} {وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ}.

ملاحظة: صور النجوم المعروضة في المقال ثنائية الأبعاد وهي صالحة للمقارنة بين قطرين وليس بين حجمين إذ أن الأخير يتطلب صوراً لأبعاد ثلاثية.

* السبتليون: واحد وبجانبه 24 صفراً. * سكستليون: واحد وبجانبه 21 صفراً. * كونتليون: واحد وبجانبه 18 صفراً.
* كوادرليون: واحد وبجانبه 15 صفراً. * ترليون: واحد وبجانبه 12 صفراً.
أليس فخرا عظيما أن نكون عبيدا لهذا الملك العظيم ؟

وأليس فخرا عظيما أن تكون من أوليائه وممن يحبهم ؟

منقول

*~*~*~*~*~*~*~*~*

http://www.shobhita.net/wonders/earth2.jpg

همتي لأمتي
30-09-2009, 01:31 AM
سبحان الله سبحان الله سبحان الله
ولا إله إلا الله
حقيقي لاأجد ماأُعلق به
من نحن؟!

ولد جدة
30-09-2009, 12:04 PM
جزاك الله كل الخير اختي لهذا النقل

وجعل ماكتب في ميزان حسناتك


لي تحفظ على ماذكر في الموضوع

والتحفظ هو على ربط الايات القرانية بعلم الكون الذي ندرسه حاليا


فالايات القرانية نصوص ثابتة لاتتبدل ولا تتغير

وحساب المسافات والاحجام الموجودة يومنا هذا والمذكورة في الموضوع

هي حسابات فرضية وليست حقيقية

فكيف يتم الربط بين الاثنين

ومن خلال دارسة متعمقة ومفصلة للاعجاز العلمي في القران وربطه لايات القران بعلوم الفلك

استطيع القول ان دعاة الاعجاز العلمي في القران حرفوا وغيروا تفاسير ايات القران عن غير مرادها وحقيقة

تفسيرها وادعم ذلك بفتاوى لكبار العلماء تخالف تفسيرات الاعجاز العلمي

ومن الامور ايضا هو مسالة النظام الشمسي والمجموعة الشمسية

فترتيب المجموعة الشمسية ومسماها وفق ماندرسه هو من خيالات علمية وليست من حقيقة

فلا ذكر ولا وجود للسماء في شكل الكون الذي يبين لنا المجموعة الشمسية

وايضا فضاءنا مسافته محدود وحددها لنا الرسول صلى الله عليه وسلم

بمسيرة خمسمائة عام بين السماء والارض وبين كل سماء وسماء


اسئل الله ان يرينا الحق حقا وريزقنا اتباعه

ويرينا الباطل ياطلا ويرزقنا اجتنابه

بقايا المجد
30-09-2009, 12:16 PM
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتفق مع بعض من كلام أخونا ولد جدة ،، فلو ثبت بعد قرون عدم صحة ماتوصل اليه علماء الفلك هؤلاء بذلك سنعرض نصوص القرأن لإحتماليات الخطأ والصّواب وخصوصاً عند غير المسلمين .

لذلك كان النقل مقدماً على العقل في كل شئ ،، وما أثبتته تجارب بعض العلماء وقالوا هذا دلالة على أن القرآن معجزة خالدة كلامهم قد يكون صحيح ولكن القرأن لايحتاج لمن يثبت صحة أياته لذلك فالأفضل لنا أن لاندخل أنفسنا في مثل هذه الأمور والقرأن كلام ربّ العالمين يهدي به الله من يشاء من عباده .

ولكن لايعني هذا أننا لانتفكر في أيات الله وخلقه ، بل هذه عبادة تدلنا على عظمة الخالق وبديع صنعه

وهذا الكلام لم نقله من بُنيّات أفكارنا ولكنّ هذا ماعلمناه من مشايخنا في هذه المسأله

والله أعلم

المسدد
30-09-2009, 12:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله

بالفعل ، كثير من المشايخ لهم رأي في مسألة الإعجاز العلمي ، فأيات القرأن ليست نظريات لتثبت أو تحقق بل هو كلام الله الذي لايأتيه الباطل من بين يديه ولامن خلفه ، وهذا لاينفي على الإطلاق علم الفلك أو الأبحاث العلمية لكن لاتعرض ولاتخضع أيات الله لتلك النظريات التي قد تحتمل الخطأ أو الصواب .

واذكر كنا في جلسة مع أحد المشايخ وأثيرت هذه القضية فكان رد الشيخ فاصلاً في ذلك ، ويجب أن نحذر من أن نعتمد عليها في دعوتنا للكفار . كما قال الأخ بقايا المجد

وكما ان كثير من هؤلاء العلماء ليست لهم الدراية الكافية بشرع الله . و علمت أن بعض مشايخ المملكة لهم رأي في كتب الشيخ الزنداني في مسألة الإعجاز العلمي وقاموا بالرد عليه في ذلك

ولد جدة
30-09-2009, 02:51 PM
جزاكم الله كل الخير اخواني تعقيبكم

وبخصوص علم الفلك والاعجاز العلمي في القران وربط ايات الكون بالنظريات العلمية

ابحث منذ 10 سنوات تقريبا بهذه الخصوص وناقشت العديد من علوم الفلك في منتديات تعليمية متخصصة

ولي عدو ابحاث حول ذلك مدعمة بفتاوى كبار العلماء وامل ان اتمكن في يوم من اخراجها في هيئة كتاب

متكامل للرد والتوضيح بجميع تحريفات دعاة الاعجاز العلمي في تفسير ايات القران في الكون

واخوي المسسدد بخصوص الرد على الشيخ الزنداني وتفسيراته لبعض ايات الاعجاز العلمي

هناك مجلد لفضيلة الشيخ عبدالكريم الحميد حفظه الله بعنوان ( الفرقان في اعجاز القران )

يرد فيه على ماجاء في كتاب التوحيد للشيخ الزنداني من تفسيرات علمية لبعض ايات القران

وفصل تفصيلا واسعا في المسالة وفي الرد
ومن المعلوم ان لفضيلة الشيخ الحميد كتب علمية شرعية عن دوران الارض وايات الكون في القران

اسئل الله ان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه

ويريناالباطل ياطلا ويرزقنا اجتنابه

كومي
30-09-2009, 03:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

موضوعكم ذكرني بنظرية الأنفجار الكبير. وهذا موضوع منقول للافادة،، وجزاكم الله خيرا .

ولد الكون بانفجار شديد

هذا الخبر لم يكن معروفاً قبل القرنِ العشرينَ، ولعلّه أهم خبر في القرن المذكور وأكثرها إثارةً للعقول.
فهذا الخبرُ العلميُّ قطع الجدلَ القديمَ بين القائلينَ بأزليةِ الكونِ وحدوثه؛ فألجَمَ القائلينَ بالأزليةِ الكونيةِ وقدَّمَ الدعمَ الكافيَ للمؤمنينَ بحدوثهِ وبدايتِهِ وظهورهِ، بعد أن لم يكن.
فقد أدركَ " أدوين هابل " أن الأجرام السماوية تتباعدُ عَنّا، وكلَّما كان الجرمُ أبعدَ كان أسرع، وبذلك وجد" هابل" دليلاً رصدِيا لفكرة انفجار الكون.
وعلى هذا فالكونُ يتمدّدُ ويتوسّعُ ويَكبُر، وهذا يعني أن الرجوعَ إلى الوراء يقودنا إلى كونٍ أصغر. وإذا رجعنا إلى الوراء، أكثر، وعلى زمنٍ بعيد، فستتقاربُ مادة الكون لتنكمشَ وتتكدَّسَ في النّهاية، في نقطةٍ واحدة. وهذا يعني أيضا: في وقتٍ ما ( ويُقَدَّرُ بنحو 15ـ20 مليار سنة) كانت مادةُ الكونِ وطاقتُه مُكدَّسةً في كُتلةٍ واحدة، حَجْمُها (صفر)، بسببِ قوّة الجذب الهائلة، وانفجرت تلك الكتلة ليبدأَ الكون، ويتطوّرُ ويصل إلى ما هو عليهِ الآنَ من التنظيم والجمالِ.
وفي سنة 1948 م جاءَ العالمُ الفلكي" غموف " ليقول: إنَّ الانفجارَ عظيمٌ حقًّا! ، ويفترض أنّ تكونَ هناك كميّة قليلة محدودة من الإشعاع، بقيت من ذلك الانفجار العظيم الأول( Big Bang ).
وفي سنة 1965 م ، تَرصد الباحثان "أرنو بنزياس" و"روبرت ولسن" ما تنبأَ به "غاموف" فاكتشفا صدفةً الإشعاعَ الخلقيّ الكونيّ الآتي من كل مكان. وفي سنةِ 1989 م أكّدَ القمرُ الصناعي COBE وجودَ بقايا الإشعاع الكونيّ الخلقي.
وهكذا حقبة من السنين (نحو سبعين سنة) أكدّت فكرةُ ولادة الكون من العدم (بعد أن لم يَكُن)، وألغتْ بالتمام نظريّةَ الكون المستقر:Steady State Theory . النظرية التي تقول: ليس للكونِ بدايةٌ ولا نهاية.
ماذا يعني ذلك في حسابات الكون ؟
إنه يعني التعانق الحار بين العلم والدين، يعني رجوع العلاقة الطبيعية الصحيحة بين الطرفين، تلك التي كدّرها الذين لا يؤمنون بالله، باعتقادهم الخاطئُ أن العلمَ لا يلتقي مع الدين.
إنّ فكرة البداية الكونية قطعت كل الخطوط على من يقولُ بالكونِ الأزليّ، من أرسطو ( القرن الرابع قبل الميلاد ) إلى القرن العشرين.
إنه اليوم كونٌ له عُمر محدود، ولد بعد أن لم يكن. وُلِدَ بقوّةٍ مُطلقة، مُغايرة له، وأقوى منه بكثير؛ لأن المادة لا تَصنع مادة ولا كون. إنّه الله تعالى، الذي ليس كمثله شيء.


" وخلقَ كلَّ شيءٍ وهو بكل شيءٍ عليم " الأنعام . الآية 101

في أمان الله .

العَـتيقُ
30-09-2009, 08:00 PM
بورك في الإخوة الأفاضل ، و قبلهن الأخت ناقلة الموضوع
أتفق مع الإخوة فيما أدلوا به من عدم حواز تفسير القرآن بما توصل إليه العلم الحديث من نتائج ظنية قد تكون أفادت عندخم العلم في هذا الزمن و قد تفند في أزمنة قادمة بنتائج علمية أخرى ..
حقيقة لدي سؤال أود من أحدكم أن يجيبني عليه
هل الأخ صاحب المقال فسر آيات الكتاب بما تفضل بطرحه ؟

فجر العروبة
30-09-2009, 09:13 PM
بارك الله فيكم ..

أرى الموضوع دعوة للتأمل فقط ..

ولم افهم من سياق الموضوع أن صاحب الموضوع أراد من ذكر الآيات أن يفسر القرآن بالعلم الحديث والكون
أو أنه يريد أن يثبت صحة القرآن ..

قرأت الموضوع مرات ولم أجد حتى رابطا بين الآيات وبين ما ذكر من معلومات فلكية
واراقام افتراضية ...

أرى أنه أراد بذكر الآيات التأمل والاستشهاد على عظمة الله فقط ولم يرد بها التفسير ..

هذا ما فهمته من الموضوع


بارك الله فيكم ونفع بكم

العَـتيقُ
30-09-2009, 11:47 PM
^
^
و هو ما فهمتهُ بالضبط
و إن لقراءتهِ لوقع على القلب عجيب
سبحان الله !!

همتي لأمتي
01-10-2009, 01:47 AM
أنا تفاجئت بأقوال الأخوة الفضلاء , لست أعلم بنية ولا قصد الكاتب في الإستشهاد بالآيات ونرجح الخير أكثر
لكني متفاجئة بماذُكر حول الإعجاز العلمي .. تعلمون أننا نقرأ الكثير حول مواضيع الإعجاز العلمي
إعجاز علمي في موارد كثيرة ومن قبل العلماء والأساتذة من نعلمه ومن لانعلمه
سؤالي من نصدق منهم؟ ولماذا يتمادى هؤلاء الأشخاص في تفسير الأدلة حسب أهوائهم؟
وكيف نتحقق من مصداقية كل إعجاز؟
آمل الرد من إخوتي فالكثير يصدقها وتؤثر فيه
سؤال أيضا:
هناك من يبحث في الإعجاز الرقمي في القرآن الكريم.. فمثلا عدد أحرف آية معينة أو سورة توحي بشيء أو تدل على حقائق .. أعرف أحد الأشخاص يبحث في هذا الموضوع منذ سنوات مع العلم أنه غير متخصص؟
بارك الله فيكم

همتي لأمتي
01-10-2009, 02:21 AM
بارك الله فيك أختي الفرقدان أعتقد أن الهدف منه تحقق إذ يكفي التأمل في الصور لنتحسس مكانتنا
أما موضوع النقاش فلزيادة الفائدة وكشف حقائق هذا الموضوع الحساس
جزاك الله الجنة

حورية
01-10-2009, 02:50 AM
الموضوع جدير بالقراءة بالفعل ، فهو يحرك المشاعر
يجلي عن القلب الجمود
أول ما قرأته بكيت لم تهمني الأرقام بقدر ما إستشعرت عظمة خالقي
وخالق الكون من حولي
سبحان ربي لا إله إلا هو ما عبدناه حق عبادته .
جزيتِ الجنان ومغفرة الرحمن .

أختكم عائش
01-10-2009, 10:11 AM
امنت بالله ،، لاإله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيئ قدير
سبحان من امره اذا اراد شيئ ان يقول له كن فيكون
سبحان الله الخالق العظيم القوي فعال لما يريد سبحانه

أختكم عائش
01-10-2009, 10:22 AM
هنالك اعجاز علمي في القران
وهذا القران معجزه في كل حرف وكل ايه وكله حق
قال الله تعالى في سورة فصلت (نُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ)
الكثير من العلماء اسلمو واشهرو اسلامهم بعد ما عرفو ان نتيجت بحوث سنين ومعلومه جديده بنظرهم موجوده في كتاب الله الذي انزل على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم
والاعجاز العلمي سبحان الله يزيد من الإيمان بإذن الله

المسدد
01-10-2009, 01:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بما انكم تعملون حسن الظن في الناس ، فلماذا لاتحسنون الظن فيما قلناه نحن لم نشكك فيما قاله الأخ الكاتب بل تكلمنا عن مسأل الإعجاز العلمي حتى يضع كل منا ذلك الأمر نصب عينيه .

الكاتب أجرى مقارنات واستشهد بعدها بأيات . هذا ماتبين لي عندما قرات المقال .

الكثير من العلماء اسلمو واشهرو اسلامهم بعد ما عرفو ان نتيجت بحوث سنين ومعلومه جديده بنظرهم موجوده في كتاب الله الذي انزل على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم
والاعجاز العلمي سبحان الله يزيد من الإيمان بإذن الله

هنالك التأمل والتفكر الذي نحن مأمورون به لكي تقوي إيماننا بالله ، لكن أن نعتمد في دعوتنا لغير المسلمين بأسلوب الإعجاز العلمي فهذا الأمر قد وقف عنده مشايخ أجلاء ، لذلك الأفضل أن تسألوا أهل العلم ان كنتم لاتعلمون .

وأخيراً :
أعتقد أن كل من يقرأ مثلاً هذا الموضوع يتبادر الي ذهنه أولاً أن هذا الموضوع من نسق مواضيع الإعجاز العلمي ، فماذا لو قرأه جاهل لايدري بمسأل الإعجاز العلمي حيروح يأخذ أي موضوع ويضعه للناس ويعتقد أنه قد فعل خيراً .لذلك وجب التوضيح

وجزاكم الله خيراً

راجى الله
01-10-2009, 04:05 PM
............................................

الحمد لله

أم القاسم
09-10-2009, 03:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكِ الله كل خير أختى الفرقدان على نقلك للموضوع وجزى الله الجميع كل خير على مشاركتهم وآرائهم

ما فهمته من الموضوع


أن الكاتب يذكر مثلا أن حجم الأرض بالنسبة لباقى الكواكب كذا وحجم الكواكب بالنسبة للشمس كذا وووووووو

والله عز وجل يقول " وسع كرسيه السماوات والأرض "

فإذن تخيل حجمك وسط كل هذا الكون الهائل

وتخيل عظمة ربك التى لا يمكن لأحد أن يكيفها أو يشبها أبدًا


وعليه فهى دعوة للتأمل

لكن لم أفهم أنه فسر الآيات بالأرقام التى ذكرها


بالنسبة للاعجاز العلمى

فأرجو الانصاف ياأفاضل

>>>> إن كان فى العلم نظرية ومجرد نظرية لم تصبح بعد حقيقة علمية فأوافقكم الرأي أنه لا يجوز أن نفسر القرآن بها

>>>> لكن ان كانت حقيقة ثابتة وتبينت بفضل الله وثبت وجودها فى القرآن الكريم فلما لا يكون فعلا هذا اعجازًا عليما


أوليس من خلق الكون هو الله ؟ أوليس من يعلم ما كان وما سيكون ومن أحاط علمه بكل شئ هو الله ؟؟

أوليس من أنزل الكتاب هو الله ؟


أوليس الله قال فى كتابه الكريم " والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون "

فذكر من الوسائل التى يركبها الانسان فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وقال فى الباقى " ويخلق ما لا تعلمون "

لأنه سبحانه وتعالى يعلم أنه سيأتى على الناس زمان تكون وسائل المواصلات فيه غير الخيل والبغال والحمير


فسبحان من أنزل كتابًا يناسب كل الأزمان والعصور



الآن العلم أثبت يقينيا أن كل كوكب أو نجم يدور فى مدار خاص به وصارت حقيقة لما ننكرها ؟؟


وقد قال الله تعالى فى كتابه الكريم

" لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل فى فلكٍ يسبحون "



وأطوار خلق الانسان

المذكورة مثلا فى سورة المؤمنون


العلم أثبتها حقيقة

وصارت مصورة بالفيديو

نطفة فعلقة فمضغة فعظام ثم تكسى العظام لحم

فلما ننكرها ؟؟؟؟؟



مجرد رأى >>>>

واسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون

ولد جدة
10-10-2009, 12:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكِ الله كل خير أختى الفرقدان على نقلك للموضوع وجزى الله الجميع كل خير على مشاركتهم وآرائهم

ما فهمته من الموضوع


أن الكاتب يذكر مثلا أن حجم الأرض بالنسبة لباقى الكواكب كذا وحجم الكواكب بالنسبة للشمس كذا وووووووو

والله عز وجل يقول " وسع كرسيه السماوات والأرض "

فإذن تخيل حجمك وسط كل هذا الكون الهائل

وتخيل عظمة ربك التى لا يمكن لأحد أن يكيفها أو يشبها أبدًا


وعليه فهى دعوة للتأمل

لكن لم أفهم أنه فسر الآيات بالأرقام التى ذكرها


بالنسبة للاعجاز العلمى

فأرجو الانصاف ياأفاضل

>>>> إن كان فى العلم نظرية ومجرد نظرية لم تصبح بعد حقيقة علمية فأوافقكم الرأي أنه لا يجوز أن نفسر القرآن بها

>>>> لكن ان كانت حقيقة ثابتة وتبينت بفضل الله وثبت وجودها فى القرآن الكريم فلما لا يكون فعلا هذا اعجازًا عليما


أوليس من خلق الكون هو الله ؟ أوليس من يعلم ما كان وما سيكون ومن أحاط علمه بكل شئ هو الله ؟؟

أوليس من أنزل الكتاب هو الله ؟


أوليس الله قال فى كتابه الكريم " والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون "

فذكر من الوسائل التى يركبها الانسان فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وقال فى الباقى " ويخلق ما لا تعلمون "

لأنه سبحانه وتعالى يعلم أنه سيأتى على الناس زمان تكون وسائل المواصلات فيه غير الخيل والبغال والحمير


فسبحان من أنزل كتابًا يناسب كل الأزمان والعصور



الآن العلم أثبت يقينيا أن كل كوكب أو نجم يدور فى مدار خاص به وصارت حقيقة لما ننكرها ؟؟


وقد قال الله تعالى فى كتابه الكريم

" لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل فى فلكٍ يسبحون "



وأطوار خلق الانسان

المذكورة مثلا فى سورة المؤمنون


العلم أثبتها حقيقة

وصارت مصورة بالفيديو

نطفة فعلقة فمضغة فعظام ثم تكسى العظام لحم

فلما ننكرها ؟؟؟؟؟



مجرد رأى >>>>

واسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون


جزاك الله كل الخير اختي ام القاسم



صححي اختي ان النظرية العلمية اذا اصبحت حقيقة ثابتة يؤخذ بها

واساسا لن نجد اي نظرية ثابتة وقطعية تخالف القران


لكن الحديث عن ايات الكون في القران على وجه الخصوص

نظريات الكون في يومنا هذا مهما بلغت نتائجها الا انها لم تكتسب قطعية

تبقى في مجال النظرية والفرضية


فمثلا في الاية ( والشمس تجري لمستقر لها )


الصحابي الجليل عبدالله ابن عباس وهو ترجمان القران

فسر الاية وحدوث الليل والنهار بدوران الشمس حول الارض

وفي يومنا هذا علميا ان حدوث الليل والنهار بدوران الارض حول الشمس

والاعجاز العلمي للقران يوافق تفسير الاية مه النظرية العلمية


فهل تفسير ابن عباس للاية هو الصحيح والذي يؤخذ به

ام نحور الاية ومعناها ونخالف تفسير ابن عباس للاية لنوافق العلم الحديث


وخلاصة القول

ان مسالة دوران الارض وومساحة الكون وحركة الكواكب هي من الامور الفرضية وليست القطعية

الثابتة وان ماندرسه ونعتمده اليوم هو نظام وكالة ناسا الفضائي والمعروف بالنظام الشمسي

لهيمنة وكالة ناسا علميا

همتي لأمتي
10-10-2009, 12:11 AM
والله نحن بحاجة لإجابات
في حيرة من أمري

بارك الله فيكم

الطهر
10-10-2009, 08:35 PM
بارك الله فيكم جميعا .. أذكر مرة سمعت داعية يقول :: لم نفرح حين نسمع إعجاز علمي في القرآن ؟
قد يصيب وتخطئ هذه النظريات بل يجب أن يكون إيماننا كاملا لدرجة لو أتت نظرية علمية تثبت شيء مخالف لتفسير القرآن أن لا نجزع ولا نقلق ..

كل هذه االريبة في التفسيرات العلمية يجب أن لا نلتفت إليها ..مهما أتوا من نظريات ووقائع فنأخذ منها ما يتوافق مع ديننا وما يخالف نطرحه من رأسنا ..


من يتخيل منكم أن علماء الغرب يتعاملون بجدية كبيرة مع موضوع كائنات حية تعيش على كواكب أخرى بل وأرسلوا رسائل علها تسقط على كوكب فيلتقطها شخص ويتعامل معها ..ثم يحدث اتصال بين الكوكبين !!

من يتصور ؟

عندي كتاب أعطتني إياه أخت كريمة في موسوعة الكون والإعجاز العلمي .. وقد استنبطوا دليل من القرآن يدل على وجود أحياء من كوكب آخر ..

فالموضوع كبير .. وسبحان الله كل من أراد أن يستبط شيء يستطيع أن يرجع إلى القرآن .. وهذا ليس فراسة أو فطنة أو إلهام أو وحي ، هذا قد يكون ابتلاء وفتنة ..ولكي نخلص أنفسنا من هذه الأمور علينا أن نقوي إيماننا لدرجة أنه لو أثبتوا شيئا مخالفا للمنهج النبوي لما اهتممنا به ورددنا العلم إلى الله ورسوله ومضينا نحن مسلمون مؤمنون ...

ردي هذا ليس لنفس االإعجاز العلمي فهناك حقائق أثبتت ولكن ردي هذا لمن يجعل الإعجاز العلمي درجة يرفع بها إيمانه أو ينزل منها .. ونسأل الله العافية لنا ولكم والسلامة من الفتن

أم القاسم
10-10-2009, 10:14 PM
الأخ ولد جدة
بارك الله فيكم

ولا أريد أن أخوض كثيرًا فى الأمر

وليس لى علم كبير بعلم الفلك حتى أتكلم باستفاضة وليس لدى علم بحقيقة ما به

وأوافقكم الرأى أن لا يُفسر القرآن بالنظريات
وعلى تقديم النقل على العقل وخصوصا الأحاديث التى وردت فى تفسير كثير من آيات القرآن
وإن عجزنا عن الجمع بين ما أثبته العلم ما أقره الشرع نقدم الشرع بلا شك

وأذكر أنى سمعت من فترة فى شريط لفضيلة الشيخ بن عثيمين- رحمه الله - سُئل عن ذلك فلم يفضله

وسمعت تلميذه الشيخ محمد حسان - رحمه الله - سُئل عن ذلك فقال ما المانع منه إن تم اثبات الحقيقة العلمية هذه
ووجدنا لها أصلا فى القرآن أن يكون هذا من الاعجاز العلمي
ففهمت - ومجرد فهم خاص - أن الشيخ بن عثيمين لم يفضله لأنه فى زمانه لم يكن العلم كما الآن

ولكن حديثى عن المبدأ ذاته >>>> وهو عدم نفى الاعجاز العلمى بالكلية
وعدم التوسع أيضا كما ذكرت أختى الطهر
بل بالفعل هنالك اعجاز علمى بالقرآن الكريم ولا عجب إن كان خالق الكون والبشر هو الله ومنزل القرآن هو الله
وأقوى دليل مراحل خلق الانسان فالعلم الحديث وبعد ظهور الوسائل لتصويرها أثبت أنها كما فى القرآن تمامًا


وفقنى الله وإياكم لما يحبه ويرضاه

ولد جدة
12-10-2009, 12:25 AM
الأخ ولد جدة
بارك الله فيكم

ولا أريد أن أخوض كثيرًا فى الأمر

وليس لى علم كبير بعلم الفلك حتى أتكلم باستفاضة وليس لدى علم بحقيقة ما به

وأوافقكم الرأى أن لا يُفسر القرآن بالنظريات
وعلى تقديم النقل على العقل وخصوصا الأحاديث التى وردت فى تفسير كثير من آيات القرآن
وإن عجزنا عن الجمع بين ما أثبته العلم ما أقره الشرع نقدم الشرع بلا شك

وأذكر أنى سمعت من فترة فى شريط لفضيلة الشيخ بن عثيمين- رحمه الله - سُئل عن ذلك فلم يفضله

وسمعت تلميذه الشيخ محمد حسان - رحمه الله - سُئل عن ذلك فقال ما المانع منه إن تم اثبات الحقيقة العلمية هذه
ووجدنا لها أصلا فى القرآن أن يكون هذا من الاعجاز العلمي
ففهمت - ومجرد فهم خاص - أن الشيخ بن عثيمين لم يفضله لأنه فى زمانه لم يكن العلم كما الآن

ولكن حديثى عن المبدأ ذاته >>>> وهو عدم نفى الاعجاز العلمى بالكلية
وعدم التوسع أيضا كما ذكرت أختى الطهر
بل بالفعل هنالك اعجاز علمى بالقرآن الكريم ولا عجب إن كان خالق الكون والبشر هو الله ومنزل القرآن هو الله
وأقوى دليل مراحل خلق الانسان فالعلم الحديث وبعد ظهور الوسائل لتصويرها أثبت أنها كما فى القرآن تمامًا


وفقنى الله وإياكم لما يحبه ويرضاه


جزاك الله كل الخير اختي ام القاسم

وللتوضيح

اولا:- الاعجاز العلمي موجود ولكن تم الخروج عن ضوابطه

ليس القصد من ردودي نفي الاعجاز العلمي بالكلية

فالاعجاز العلمي موجود في القران الكريم وذلك واقع

وحقيقة

لكن القصد هو عدم اتباع كل مايقوله الاعجاز العلمي دون التفهم لحقيقة تفسيرهم للاية

فهناك ايات كثيرة وافقت العلم الحديث وفق ضوابط التفسير العلمي للقران

ولكن المشكلة ان دعاة الاعجاز العلمي في زمننا هذا غلو كثيرا في الاعجاز حتى حرفوا تفسير ايات القران

وخلال بحث في جميع مواقع الاعجاز العلمي وبين اروقة كبار دعاة الاعجاز العلمي

وجدت ان هناك العديد من النصوص التي حرف تفسيرها وطوع ليوافق العلم الحديث

ليس بناءا على قطعية المعلومة الحديثة انما بناءا على نتائج النظرية العلمية

فمثلا

1- في الاية وانزلنا الحديد فيه باس شديد وافق تفسير الاية تفسيرات العلم الحديث من ان الحديد

لا يتكون في الارض وهذا من الاعجاز العلمي في القران

2- في فتوى الشيخ ابن عثيمين التي ساعرضها في الموضوع مثال لمخالفة دعاة الاعجاز العلمي لتفسير القران .


ثانيا :- مابين الشيخ ابن عثيمين ومحمد حسان


الشيخ اين عثيمين عندما رفض بعض تفسيرات الاعجاز العلمي لم يكن السبب عدم ظهور العلوم في عصره فالشيخ رحمه الله عاصر العديد من العلوم الحديثة وله عدة فتاوى ترد على بعض تفسيرات الاعجاز العلمي


والشيخ محمد حسان حفظه الله ايضا صحيح كلامه حيث قال ان اذا ثبتت المعلومة

وهو ايضا قول الشيخ ابن عثمين في مسائل الاعجاز ثبات المعلومة


لكن المشكلة في زمننا الحالي ان المعلومات غير ثابتة ومع ذلك يعتد بها

فمثلا مسالة دوران الارض حول الشمس مسالة ليست قطعية وثابتة وهناك الكثير من الامور التي تخالفها

ومع ذلك يربط الاعجاز العلمي بين الايات وبين هذه النظرية

وهنا اختي ساضع لك فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن تفسير القران بالنظريات الحديثة







حكم تفسير القرآن الكريم بالنظريات الحديثة
هل يجوز تفسير القرآن الكريم بالنظريات العلمية الحديثة ؟.


الحمد لله

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ السؤال السابق فأجاب بقوله : تفسير القرآن بالنظريات العلمية له خطورته , وذلك إننا إذا فسرنا القرآن بتك النظريات ثم جاءت نظريات أخرى بخلافها فمقتضى ذلك أن القرآن صار غير صحيح في نظر أعداء الإسلام ؛ أما في نظر المسلمين فإنهم يقولون إن الخطأ من تصور هذا الذي فسر القرآن بذلك ، لكن أعداء الإسلام يتربصون به الدوائر ، ولهذا احذر غاية التحذير من التسرع في تفسير القرآن بهذه الأمور العلمية ولندع هذا الأمر للواقع , إذا ثبت في الواقع فلا حاجة إلى أن نقول القرآن قد أثبته , فالقرآن نزل للعبادة والأخلاق والتدبر , يقول الله - عز وجل - : ( كتاب أنزلناه إليك مباركٌ ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب ) سورة ص آية 29 , وليس لمثل هذه الأمور التي تدرك بالتجارب ويدركها الناس بعلومهم , ثم إنه قد يكون خطراً عظيماً فادحاً في تنزيل القرآن عليها , أضرب لهذا مثلاً قوله تعالى : ( يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان ) الرحمن/33, لما حصل صعود الناس إلى القمر ذهب بعض الناس ليفسر هذه الآية ونزلها على ما حدث وقال : إن المراد بالسلطان العلم , وأنهم بعلمهم , نفذوا من أقطار الأرض و تعدوا الجاذبية وهذا خطأ و لا يجوز أن يفسر القرآن بمعنى ذلك فمقتضى ذلك أنك شهدت بأن الله أراده وهذه شهادة عظيمة ستُسأل عنها .

ومن تدبر الآية وجد أن هذا التفسير باطل لأن الآية ذُكرت بعد قوله تعالى : ( كل من عليها فان - ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام - فبأي آلاء ربكما تكذبان ) الرحمن/26, 28 , فلنسأل هل هؤلاء القوم نفذوا من أقطار السماوات ؟

الجواب : لا , والله يقول : ( إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض ) .

ثانياً : هل أرسل عليهم شواظ من نار ونحاس ؟

والجواب : لا . إذن فالآية لا يصح أن تفسر بما فسر به هؤلاء , ونقول : إن وصول إليه هو من المعلوم التجريبية التي أدركوها بتجاربهم , أما أن نُحرَّف القرآن لنخضعه للدلالة على هذا فهذا ليس بصحيح ولا يجوز .



من فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين , كتاب العلم , الصفحة ( 150 . 152 ) .
http://www.islamqa.com/ar/ref/22351

الطهر
12-10-2009, 01:31 PM
جزاك الله خيرا الأخ ولد جدة .. وعندي كتاب البدائع في علوم القرآن لابن القيم رحمه الله ، جمعه وحققه يسري السيد ( على ما أظن هكذا اسمه )أشار في الكتاب إلى وجود فرق بين التفسير العلمي للآية والإعجاز العلمي ..وما يحصل في زمننا خلط في استخدام المصطلحات فصار وصفنا للتفسيرات العلمية هو إعجاز علمي للقرآن ..وهذا خطأ ..

لأن التفسير العلمي مثار بحث ومناقشة ..لأن الإعجاز العلمي للقرآن موجود ويكفي أنه منذ أنزل القرآن حتى زمننا هذا لم يسقط العلم الحديث في كل العصور السابقة حرفا من القرآن بحجة الخطأ ..

ويوضح المؤلف أن ابن القيم لايميل إلى التفسير العلمي للقرآن لأنها كلها شواهد ظنية غير مقطوع بها ولم تثبت بعد بالتجربة والبرهان..

وبارك الله في الجميع لو تيسر لي نقل ما كتبته هنا سأفعل إن شاء الله

أم القاسم
13-10-2009, 07:39 PM
هكذا لا خلاف تقريبا

بارك الله فيكم جميعًأ

المسدد
14-10-2009, 11:28 AM
الحمد لله الذي أظهر الحقّ وبينه

الله أرنا الحق حقاً وأرزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا إجتنابه

دائماً قبل أن نناقش أي أمر من أمور الدين وقبل أن نطلق أرانا فيها علينا بسؤال أهل العلم في ذلك .

وجزاكم الله كل خير