المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بستانُ " القرآن يصنعك "


أم القاسم
14-06-2014, 09:48 PM
السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاته


القرآنُ يصنعُك
رسالةٌ تحملُها حملةُ الفضيلة إليكم
فالبدايةُ دائمًا وأبدًا كانت من القرآن
تلك المعجزة التي بُعث بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
{يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنْ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ} سورةُ المائدة (16)
وبالقرآنِ صنع اللهُ عز وجل جيل الصحابةِ الذي أنار اللهُ بهِ الكون كله
وبه ارتقت أمتنا - جيلا بعد جيل - قمم المجدِ
فلمّا أعرضنا عنه
وصار بالنسبة لنا كتابًا نُزينُ به السيارة أو ركنًا بالبيت
وإذا أقبلنا على القراءةِ ، نقرؤه من دون أن نفهم معانيه ، أو نحرصَ على معرفةِ ما يريده الله منّا من خلالِ هذه الآيات
وإنما أُنزل القرآن لنتدبر معانيه فنتعلم ما يُريدُه الله منا فنطبقه في حياتنا
{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ} ص (29)

فأنت إذا قرأت القرآن فكأنما يُكلمك الله ، لأن القرآن هو كلام الله عز وجل
وقد بذل علماء التفسير جيلا بعد جيل جهدًا كبيرًا في تقريب معاني كلمات القرآن للأمة
وفي العصورِ المتأخرة بدأت تظهرُ تفاسير مبسطة جدًا ، لتيسر على الأمةِ فهم كتاب الله
فلا عذر لمسلمٍ بعد ذلك.


وفي هذا الموضوع سنناقش بعض الموضعات المتعلقة بالقرآن الكريم وتفسيره
والتي يجب على كل مسلم معرفتها أو تيسر عليكم فهم بعض الإشارات في التفسير.

نتناول في المرحلة الأولى ثمانِ موضوعات بمعدل موضوع كل أسبوع وهي كالآتي :

- فضائل القرآن.

- هجر القرآن وآثاره.

- لماذا غيّر القرآن من حياةِ الصحابة ولم يغير من حياتنا.

- تحزيب القرآن.

- أسلوب القسم في القرآن

- المكي والمدني.

- طرق التفسير.




وفقني اللهُ وإياكم لما يحب ويرضى.